ننتظر تسجيلك هـنـا

 


 
العودة   منتديات سكون الشوق > ۩۞۩{ حصريآت سكون الأدبية }۩۞۩ > ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩
 


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-22-2018, 08:59 PM
ابن البادية غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام الالفيه الثامنه تكريم اعضاء سكون الشوق 
لوني المفضل Cadetblue
 عضويتي » 2783
 جيت فيذا » Sep 2014
 آخر حضور » يوم أمس (11:48 PM)
آبدآعاتي » 8,732
 حاليآ في » libya
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 36 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » ابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond repute
مشروبك   fanta
قناتك mbc
اشجع shabab
مَزآجِي  »  1
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



الجزء التاسع رواية لعبة الاقدار

https://ton.twitter.com/i/ton/data/d...Hf6Y.jpg:large

خبايا قصر الزعيم
لم يهتم نادر فيما قالت الانسه محاسن ،كان باب الغرفة شبه مفتوحاً فدفعه برجله ،وتقدم بضع خطوات وهو لازال يحملها بين ذراعيه ثم توقف فجأة .. لأتعلم محاسن لما توقف ،ربما احس بانها ستسقط من بين يديه وفى غفله منه وهو يلتقط انفاسه أمسكت هي بمقبض الباب كى تعيقة ولكنه كان مصمم على دخول الغرفة ، وشد ذراعيه حولها بقوة وحين لمعت عيناه بغتة علمت بأنه مصرا لدخول الغرفه فأفلتت يدها من المقبض واندفع هو نحو الباب سريعا كالسهم وقد ارتسمت على محياها كآبة سوداء, الا أنها اظهرت له ابتسامه مصطنعة قائلة بصوت عال؛ اريدك ان تذكرني بمصيري?
اكمل نادر طريقة دون أن يقل شئياَ حتي وصل سرير الغرفة ورماها بطريقة غجريه ، نظرت اليه نظرة استغراب وقد تلاشت سريعاً ابتسامتها وامتلأت عيناها بالغضب من سؤء معاملته لها ، لملمت ثوبها سريعا ، وبدأت دقات قلبها تخفق واختلطت عليها الامور كيف ستواجه ردة فعله اذا هاجمها وفى خضم هذه الحيرة والارباك كانت تراقب نظراته بخوف وحذر، ومازدا خوفها اكثر هوصمته المريب ورميها بطريقة قذرة على السرير
وقد ارتسمت علي وجهها تضاريس الغضب.. وهى تسأل حالها بحرقة .. يا إلهى.. ماذا جراء ليتبدل هذا الشاب الطيب الى شخص شاذ وعنيف
بينما ضل نادر غارقا بروعه جمال تلك الغرفة وجال ببصره بأرجائها برغم جمالها الا انه شعر بكأبة داخلها وكأن ارواح الضحايا تطلب منه الانتقام لها كى تنام بسلام
الا ان روعة المكان سرق منه التفكير بأرواح ضحايا الزعيم بل نسي حتى ماجاء من أجله فسرح مع جمال الغرفه التى كانت مصممه بطريقه هندسيه عجيبة غاية في الدقة والجمال ومالفت، نظره تلك اللوحات التى تمثل الرعب وهى تحمل صورا لنساء شبه عاريات ،فحين تتعمق فى الصور يخيل اليك بانهن على وشك القفز من اللوحة والهرب .
تأملها لحظات ثما نظر الى محاسن بصمت وعاد ببصره مجددا إلى تلك الصور ، وكانه اراد ان يقول شئيا ألا انه بدا متردد حينها
بينما هي كانت تسأل حالها أسئلة كثيرة وبسرعة كبيرة ، وقلبها يتسارع أكثر من صمته ونظراته المخيفة .ورغم الخوف والقلق الذى ساد المكان كانت العيون تترقب ولا احدأ يتحدث الى الاخر وكأن نيزك يقترب من الارض ولا أحد يعرف اين سيضرب
أدار نادر وجهه للجهة الاخرى وتجمد نظره امام لوحات كانت أكثرا جمالا وأكثر غموضا ،ولايعلم لما صممت بهذه الكيفية ورغم غموضها فكانت لا تخلو من الابداع وهى تجسد وجوه نساء مختلفة منها الباكية ومنها الحزينة وحتى المتأملة والمرتعبة وكأنها جميعا تنتمى الى برج العقرب الاكثر غموضا وسحرا، ولاشي يوحى اليك بأن تلك الوجوه تحمل ملامح الابتسامه حتى أن كانت زائفة ..
استدار نادر الى جهة الإنارة وبداء يتأملها في صمت و دهشة وفى تلك اللحظة اخذت محاسن المسدس من درج السرير وخبته تحت الوسادة ابتسم نادر لانه لمحها حين اخذت المسدس الا انه لم يهتم وكأنه لم يرى شئيا .
كانت الانارة موزعه بطريقه هندسيه جميلة لا يتخيلها العقل ،تشعرك بانك تعيش بوسط واحة جميله تتعاقب عليها فصول العام ، هكذا كانت الانارة بالغرفة تسير فى دورة متعاقبة فكانت تخفت فى زاوية وتسطع فى زاوية اخرى ،مما توحى لك بانك تعيش في عوالم الخيال والصمت
كانت الغرفة كبيره وفسيحة ويوسطها سرير دائري لونه احمر تحيط به ستائر متحركة من كل الجهات ، منقوش عليها اشجار كأنها غابة صماء ملئيه بالثعابين وخاصة افعى الكوبرا ،توقف بصر نادرامام تلك الكوبرا ولم يفهم المغزى منها واعتقد بان الزعيم يقصد بها اخافه ضحاياه وخاصة تلك الأفاعي التى تتحرك بشكل ثلاثي الابعاد تشعرك بانها تزحف نحوك أو كأنها ستهاجمك ..
لم يستغرب كون شبابيك الغرفة معتمه مصنوعة من مادة مضادة للرصاص كل هذه التقنية لم تدهشة كثيرا مثل ذاك الدولاب الموجود خلف الباب فحين وقف امامه خيل اليه بأنه ثلاجة بلا باب ،أندهش فكيف لايكون للثلاجة مقبض وباب ، فمرر يداه حول السطح فشعر بلسعة كهرباء وأيقن بانها لابد ان يكون لها بأبا وبحث حول السطح فلم يجد شئيا وكاد أن يتجاهل الامر الا انه لمح ريموت صغيرضغط على الزر الاول أنطفت الانوار جميعا بينما ضلت الصور مضئيه وضغط على الزر الاخر خرجت شاشة تلفاز 40 بوصة وبداء يضغط على الازرار واحدا تلو الاخر حتى ضغط على زر لونه احمر فحين ضغط عليه انقطعت الكهرباء جميعا وصدر صوت تنبيه وكأن شئيا سوف يحدث فارد أن يعلم ماذا سيحدث وانتظر ثوانى حتى توقف صوت التنبيه وعادت الكهرباء وأشتغلت الشاشة من جديد وبدأت كاميرات السرايا تعمل كلها ورأء كل غرف وممرات وسياج السرايا من الداخل والخارج الا غرفة الزعيم لم تظهر على الشاشة تأمل الريموت وفتحه من حيث توضع البطاريات فوجد جانب البيطارية زر صغير جدا حين ضغطه عليه فتحت ادراج الثلاجة ا وادهشه ماراه .. وحده تحكم كامله بكل ابواب القصر وكأميرات تراقب كل الممرات وكذالك اسوار السرايا وجل ما اذهله بان جميع الابواب يستطيع التحكم بها من غرفه النوم بحث عن الهاردسك الخاص بالتسجيل فلم يجده ربما وضع بمكان أخر أو شخصا ما خلعه من مكانه بطريقة فنية
كانت محاسن مستغربه عما يبحث تحديدا ولم تسأله بل كانت مستعده بأطلاق النار عليه أذا هاجمها وجل ما أخافها هو كيف أستطاع نادر التوصل الى خبايا غرفه الزعيم ، وجال فى بالها بأنه احد رجال الزعيم المقربين وقررت اطلاق النار عليه حين يكشف عن هويته
اكمل نادر تفحصه لكل مأفى الغرفه دون كلام وهي لازالت جالسة على السرير وكأنها مقيدة وتنظر اليه بنظرة مرتعشة ،فهي لأتعلم حتى الان بما يفكر ،وحين التفت نحوها واقترب منها اعتدلت في جلستها ،وقبل أن تنهض من السرير فجاها .. بقوله ألآ تعلمين انك جرئيه وجميلة ثم سكت قليلا واكمل وقوية وعيناك ممتلئتان بالخبث والدهاء ..؟!!
نظرت اليه ثم طأطأت راسها فى خجل أو ربما هو الخوف وهى تنظر الى قميصها الممزق الى نصفين وقالت شئياِ وهى تلف جسدها وتبحث عن غطاء يسترها جسدها ، وأيقنت بأنها أصبحت هدفه الان وعليها أن تكون يقظة
نظر اليها وقال بأى لغه تتكلمين ..؟
قالت بلغه الصمت والاستغراب .
ضحك وقال ..وماذا تعرفين عن هذه الغرفة ..؟
قالت .. لا اعلم عنها شئيا ..؟!! ربما بت لا اعرفك ايضا ..
تقدم نحوها وهو يقهقهر وقال ..كان عليك ان تعرفي قبل ان تأتى بى الى هنا .!!
شعرت بانه سيهجم عليها فأمسكت بالمسدس ثم ابتسمت وقالت هل تعتقد بانك انتصرت وأستطعت أن تخدعنى واشهرت المسدس نحوه ويداها ترتعش بعدما جلست على ركبتيها
قهقر بصوت عالي وهو يقول يجب عليك الاستسلام اعترفي بانكِ خسرت المعركة الاولى ..واستعدى للمعركة القادمة
قالت ومن قال لك بانه هناك معركة أخرى ..؟ مجرد أن أضغط على زناد المسدس ستكون خياتك أنتهت للابد .
ضحك وقال .. ان كان لديك سلاح اخر فجهزيه فهذا المسدس بلا مخزن اصلا ..
نظرت الى المسدس وعرفت بانه بلا مخزن وشعرت بقلبها يقتلع عندما رأته ينظر اليها وكأنه مراهق ثم دني منها وقال قلت لكِ مرارا هذه الأيادي الناعمة ما خلقت كى تحمل سلاحاَ ابدأ، وبـــ ابتسامه اخذ منها المسدس وفكه الى اجزاء ورماه بعيدا ،وقال هنا نحن سواسيه لا احد سيحمل سلاح .. لماذا انتِ متعصبة ؟!!
قالت انا لستً متعصبة بل متوترة قليلا ..لا أدرى ماذا تريد أو ماذا ستفعل بي..؟
ضحك وقال ..عليك أن تهدئي اولآ.. هل تشعرين بالخوف حقا ..؟!!
قالت بل اشعر فى البكاء ..
ضحك وهو يستفزها ..على من ستبكين ..ياسيدة القصر ؟
قالت .. ابكى عليك ..
ضحك وقال . .. أطمني لن أدعك تبكى على أمثالى ..أعرف ماأفعل
لفت شعرها .. ثما قالت فما هى خطتك انت ..؟
قال ليس لى خطه .. أنا انفذ خطتك .. افعل ما طلبتى أنتِ ..
قالت انا لم اطلب منك ان تكون قاسى معي و بلا رحمه
قال ..اليس الزعيم كان يرهب ضحاياه قبل ينال منهما ..؟!!
قالت .. صدقنى انا لا اعلم .. ولااحد كان يجروا على دخول هذه الغرفة
قال تلك الضحايا ..ربما كانت تصرخ بشدة ولاحد كان يسمع صراخها
قالت ... اهدى يانادر انا لا اعلم بما كان يدور هنا ربما أنت اعلم لانك تعلم كيف تدار هذه الغرفة
قال .. حقا انا اعلم ..؟!! سريعا قالت ..وماذا تعلم يا نادر
قال اعلم بان صراخاتك هنا لن يسمعها احد مثل صراخات تلك الضحايا
قالت فى خوف ولكن رجالى قد يسمعونها .. لا تتهور ..
ضحك وقال .. اوكد لك بان الحائط عازل للصوت والباب مغلق ولا يوجد سوانا انظرى للكاميرات
قالت ربما قد تفعل ولكن كيف ستخرج بدونى .. ستكون نهايتك أن فعلت
ابتعد عنها وقال .. لو اردت ان افعل سأفعل ، ولا تستهيني بقوتي ولا بذكائي فأنى اعرف الان كيف اخرج من هنا ... لقد رأيت خارطة المنزل وسأخرج كما خرج القاتل
نهضت من السرير ووقفت خلفه تماما وقالت بربك من أنت ..؟!! وكيف عرفت بان المسدس بلا مخزن وان الغرفة محصنه وكيف عرفت بأمر الغرفة
قال ..طول حياتي تعلمت شئيا واحد فقط .. لأغير
بلهفه قالت ماهو .؟!!
قال ان اتفحص المكان حتى ان كان أمناَ
قالت هذه لا انكرها ..حقا أنت اكثر فطنه واستطعت خداعى والتلاعب بى ، ولكن كيف عرفت بأمر المسدس تحديدا .. قال ريتك حين اخذتيه من الدرج ... واعلم بان الدرج فيه مسدس ضحكت وقالت .. لا تقول لي بانك كنت مع فريق الشرطة الذى قام بتفتيش السرايا ..!!
قال أطمني .. أنا ماكذبت عليك بشئيا ولا خدعتك انا لست منهم
قالت ربم تكون .. من رجال الزعيم .؟ فأى منهما أنت ..؟!!
هز راسه وقال .. لا .. انا لست شرطى ولا من رجال الزعيم أنا حتى لا اعرف الطريق الى هذه السرايا، ولكنى أطلعت على محضر التحقيق الذى ذكر فيه بانه يوجد في غرفة الجريمة مسدس مرخص بلا مخزن
قالت ... ولكنها هذه تصرفات اللصوص والمجرمين ..أو القراصنة
ابتسم وقال ...انا لست لص ولا سفاك .. قرأتها بمعرفة المحقق وبحضور محامى المتهمه
غير انها قاطعته . ولكنك تتصرف بغرابة .. ضحك وقال ربما شممت رائحه الزعيم
ضحكت هى ايضا وقالت .. ولكنك لستُ مثله ..أليس كذلك ..؟!!
قال ...لن يحدث ذلك أبدا يامحاسن .. هذا وعد .. انا لست مثله ولن أكون مثله ولاحتى كيف رجاله
نظرت اليه وكأنها صدقت ماقال وقاطع صمتها قائلا ..تطمني .. انا لا تستهويني حتى النساء .. رغم انك جميلة وفاتنه
أبتسمت ثم وضعت يدها على كتفه وكانها تريد ان تعانقه حين شعرت بالامان وقالت كلامك يشعرني بالطمأنينة والأمان ،ولكن ماذا فعلت حتى تعاملني بهذه القسوة العجيبة
ابعد يديها وقال انا لم أفعل شئيا هو مجرد ترهيب حتى تشعري بما شعرت به تلك النسوة بهذه الغرفة اللعينة كنت انفذ شروطك لاغير .. ما أتيت من أجل النساء ولا الشهرة ولا حتى المال ..
رجعت الى السرير حين شعرت ببروده وقالت غريبه كيف لا تستهويك الشهرة و النساء ..؟ الست رجل كباقى الرجال ..؟!!
قال فى قريتي ..هناك حدود للرجال والنساء وخرق هذه الحدود كنا نعتبره خطئيه ولكن بعد الربيع العربي افسدت الحرية اخلاقنا واصبحنا متحررين هكذا هي الانقلابات على الماضي لكنني من القلة الذين لايزالون يحافظون على هذه العادات ،اما هنا ربما الامر يختلف .
قالت .. لاافهم كيف الامر يختلف هنا
ضحك وقال انا ايضا لا افهم سذاجة النساء هنا يعطون الرجال كل شيء .. هل تفهميني
هزت راسها وقالت ... لا .. لم افهمك
قال هنا لا كرامة ولا كبرياء هذا ما أضنه
قالت انت تتحدث بالألغاز .. لماذا لا تفصح عما تريد قوله
قال جل مايحيرنى شئيا لم افهمه ابدا ..
قالت ماهو ..؟!!
قال عندما تعطى المرأة كل ما تملك بمقابل بخس اعتقد بانها بلهاء اليس كذلك ..؟!!
أنحمر وجهها وكأن الكلام موجها لها شخصيا وقالت انت في بلد متعدد الثقافات بلد منفتح هذا مايسمونه الحرية ولكن ليس كل النساء
قاطعها ..ولكن حين ينتزع منها ما تملك عنوة وبالقوة ..فماذا نسميها ..؟
صمت رهيب داهمها ولاتعلم بما يهدف .. ثما قالت.. اكيد ضحية .. ولكن .. هل ستفعل أنت هذا ..؟!!
قال حتما .. لا ..ولكني سأخذ ما جئت من أجله فقط ولن ارجع خائبا
قالت تقصد بأنك ستأخذه بالقوة ..؟
قال ربما لا .. أعتقد بيننا اتفاق .. لو خرقتي الاتفاق سآخذه بالقوة حتما
اقتربت منه وكأن الحديث بداء يستهويها الى أبعد مدى
قالت ماهي علاقتك بالمرأة اذا ..
قال ..كانت ولازالت علاقتي بالمرأة دائما مشوشة لا المح انها امرأة ابدا .. ولا يقلقني هذا ولست مهتما بتبلد مشاعري اتجاه المرأة احيانا اعتبرها وسيلة لأغير
ضحكت وقالت .. أذا انا وسيلة ... احمر وجه خجلا ورد عليها وهو يتعثر في حديثه وقال .. ليس تماما ولا أقول هذا لأنتقد النساء ثم سألها وماهي حكايتك انتِ
قالت سأرويها لك .. ولكن ما قصتك انت مع تلك المرأة ..؟!! وكيف تخاطر بحياتك من اجل أمرأه تقول لايهمنى أمرها
قال.. أنت لن تفهمين .. أو انك لاتريدين أن تفهمين ..
قالت بل اريد أن اعلم .. كن صادقا معى وحدثنى حديث يستوعبه عقلى البسيط
قال ..جئت من اجل محمود وليس الخنساء
قالت أذا أمر الخنساء يهم محمود فقط ..
قال أجل .. ومايهم محمود يهمنى ايضا
قالت حسناَ حدثنى عن قصتك أنت ولماذا لاتهمك النساء ..؟
ضحك وقال .. لا احد يعرف قصتى .. حتى صديقي محمود الذى أنا هنا بسببه لا يعرف ماضي صديقه
لا اضن بأنى اكشف لك عن حياتي الخاصة ،دعينا نتحدث عما جئنا من أجله .. ونكمل الاتفاق ..
قالت الليل لازال في بدايته سوف نناقش هذا لاحقا ولكنى اود أن أسالك واصدقنى القول ..ماذا يعنى لك صديقك محمود ..؟!!
قال . هل تعرفين الحب ..؟!!... قالت لا..
قال . هل تعرفين معنى ألاخ ..؟!!... تنهدت وهى تحبس دمعه ستيمه و قالت للاسف لا..
نظر اليها وأحس بالمرارة التى تعتصر قلبها ..وقال بصوت خافت ربما زوجا سيملى حياتك سعادة بل سيعوضك حنان الاخ ،محمود هو اكثر من أخ وأكثر من أى شيء قد تعطيه لك الدنيا مجانا ،رغم اختلافنا بدرجة كبيرة فمحمود منغلق بعض الشيء ،وليس حتى اجتماعي رغم انه مسالم جدا، ويؤمن بدولة القانون ويرى بان الجبن سيد الاخلاق ،و له نظرية دائما يرددها "عش جباناً ولأتقتل روحاً حتى أن كانت روح شريرة "!! ليس هناك أنقى من قلب محمود
اما انا عكسه تماما فاني أري كن أسدا حتى فى واحة الامان هدوي احيانا يتحول الى بركان وقد لا أسيطر على افعالى عندما أغضب
كان نادر يكذب تلك اللحظة فهو ليس كذلك انما اراد ان يزرع الرعب فى قلبها حتى يحصل على مايريد ،لانها بدأت تماطل ولازالت لاتصدق بانه هناك شخصا يضحى من أجل صديق .. وكانت ضنونها تقول لها اذا لم يكن شرطي فأنه حتما من اتباع الزعيم هكذا بداء لها الامر
دب الصمت بينهما وظنت بأنه سينتقم منها ورغم الارباك الذى لون وجهها ،فقد تصرفت بشيء من الهدوء.، واخيرا بعد تأمل طويل هز نادر راسه وقال لنرجع الى مانحن فيه كم ضحية طرحت على هذا السرير .؟!!
ارتعبت من سؤاله وقالت سريعاً .. لا اعلم ولكن ربما أكثر مما تتصوره
تأمل وجهها على الضوء الساطع من الغرفة وبدا له بانها صادقه والدليل صوتها المنكسر من مرارة الزعيم ووجهها الشاحب فهي على الاقل لأتعلم بما يدور بهذه الغرفة المغلقة
وأقترب منه ...وقال .. لاتخافى ..انا لستُ سيئا الى هذه الدرجة ،فأنتي أمراة عاشت حياة قاسية ولن اكون معك الا أنسان خلوق حتى تعرفين باننى اقدس طهارة النفس
تنهدت اخيرا حين علمت بانه لن يكون وقحا ومررت يديها بين خصلات شعرها .. ثم نهضت من السرير واتجهت نحوه وهى تلف ثوبها الممزق حول خسرها وكادت تفقد توازنها وتسقط حين أنكشف ساقها امامه ولكنها استعادت توازنها بسرعة ،اشاح بوجه عنها ، لكنها اقتربت منه كثيرا ، وأغمضت عينيها ،وقالت ببطء .. وانا كذألك ما اردت ان تفعل بي هذا..!! ثم تمتمت بصوت لم يسمعه نادر قائلة تباً لك قد لاامانع أن قبلتنى الان أموت وأعرف من أنت .
ادار وجهه نحوها وهى واقفه امامه وقال هل قلتي شيئاً ما ؟!!
ارتبكت وغطت افكارها سحابة سوداء وهى تغمض عينيها فلم تعد تتذكر ماقالت.. ثم قالت.لم أكلمك بل كنت اكلم نفسي ؟.طال هو النظر فيها كثيرا ،لقد اصبحت تلك اللحظة فاتنه بنظره اعتقدت ، بأنه سوف يقبلها وكانت تسأل حالها ماذا لو تجاسر وفعلها ،جف حلقها وهى تبتلع لعابها من رهبة مأسوف يجرى هو ايضا هام في جمالها فقد كانت رقبتها تتعرق وقد زادتها لمعاناً مع تلك الاناره التى التى تتحرك كالسحاب فأغمض عيناه قليلا وسرح فى تلك المنطقة التى لا يهتم لها البعض و قد نسي ما جاء من اجله الا انه أستيقظ من تلك اللحظة التي يصعب التحكم فيها و قاوم شيطانه ..
و قال لها حقا .. انا اسف.. لقد كنت قاسى معكِ .. لااعلم كيف قمت بهذا
تنفست وفتحت عيناها و قالت .. انت فعلا لست سي .. هذه كانت رغبتي .. ولكنك قد فاجتنى بتلك القسوة ،كدت تفصل راسي عن جسدي .. وأنت تجرني من شعري
نظر الى قدميها الحافيتين وهو يبتسم وقال ...ولكن احيانا .. الرجال يحبون ان يفاجئوا الآخرين ..
أقتربت منه كثيرا وهى تنظر الى عيناه بأبتسامه خبيثه وقالت .. حتما ..تقصد النساء يا.لعين ..؟ ابتسم وقال .. أجل
قالت هذا يعنى بان بعضهم له عدة وجوه امام النساء ،..؟!!
قال انظرى الى تلك النسوة .. هل شاهدتى احداهن تبتسم ..؟
قالت لا.. ..
قال هل تخمنين بأنها ولدت حزينة ..؟ قالت لا اعلم وكلُّ شيءٍ ممكنٌ ..
ثم نظرت الى الصور مطولا وقالت هل تصدق هذه المرة الثانية التى ادخل فيها هذه الغرفة ..؟
جلس هو على السرير بينما ضلت هى واقفه بمكانها وقال .. أسواء مأقى الامر أن المرأة رغم رقتها .. تبقى أكثر كائن يستحمل وقاحة الرجل
قالت ومن اين تعلم هذا ..وانت تعتبرها مجرد وسيلة ..؟
قال .. بعض الرجال . يعتقدون بان النساء مجرد اطياف يتم التلاعب بهن واستبدالهن متى شاء ..!!
قالت ..هذا هو الخلل فيكم أيها الرجال تنظرون للمراة كانها وردة فى بستان وحين تقطفونها سريعا ماترموها وربما تدسون عليها بنعالكم ..
ضحك وقال ..ولكن هل تعتقدين إني مثلهم ..؟
اتجهت اليه وجلست بقربه وقالت .. لا أضن بانك مثلهم ،انت حتى لا تستطيع النظر في عيون النساء ..؟
قال ... وكيف عرفتِ هذا ..؟
قالت لاتستهين بذكاء المراة ..لقد ادركت هذا من خلال نظرتك لتلك الصور
ابتسم ثم قال حقا ... انتِ لاتعرفين الرجال جيدا .. انا لست ملاكا ولأ أدعي هذا ،فلي هفواتي الصغيرة.. ولي أخطائي المريرة.. ربما اكون وقحا وانتِ لا تدرين
قالت .. احيانا لابد أن يكون الرجل وقحا بل ربما اكثر وقاحة بمثل هذه الخلوة
قاطعها ..ولكنه ياسيدتى ..سيكون عمل غير أخلاقي
قالت .. بهذا الزمن لم يعد احدا يهتم بالأخلاق .. قال صحيح وأستلقى على ظهره وهو ينظر الى سقف الغرفة وقال ..حقا وخاصه بهذه الغرفة ..!!
لم تعلق محاسن بل اكتفت بتأمل يديه وهو يشبكهن ببعض ، بينما ضل هو يفكر،فهو لايعرف تحديدا ماذا تريد محاسن ..!!
هل تعرض عليه نفسها بكل وقاحة و بطريقة مثيرة للاشمئزاز ؟ أو انها تختبره فهذه المرأة ليست بالغبية ...ولكن هل مبادئه تمنعه حتى من التفكير فما تريده هى ..؟ وهل هذه المرأة المتماسكة ستكون ضعيفة امام نادر..؟
كانت محاسن شخصية فريدة من نوعها وغامضة عاشت حياة الوحدة لا احد يقترب منها وخاصة الرجال و لا احد يعرف جمالها الحقيقي لا تملك اصدقاء و لا اقارب، وحيدة بعد موت ابويها فقد سبب لها الزعيم صدمة كبير لدرجة لم تعد تحب التقرب الي احد. الا انها كانت فتاة ذات شخصية قوية شديدة الغموض.
كان الليل قد بسط جناحية ،فكر بالعودة الى شقته الا ان الساعة تشير الى ما بعد منتصف الليل والخروج من سرايا الزعيم بمثل هذه الاوقات غير ممكن وكذلك لم يأخذ مايريد
ضل الصمت يلف المكان وكأن شيءٌ ما قتل الشعور في هذا المكان. لا قلوب تنبض ولا رأفة هل يكمل نادر ما تريده محاسن ..؟ اما يغادر السرايا وينسى امر ما جاء من اجله ..؟!!
،ولكن ارضائها ربما هي الوسيلة الوحيدة لحل هذا الغموض ؟
قضى نادر تلك الليلة بسرايا الزعيم ولا احد يعلم بما جراء بينهم ربما من يقرا تلك القصة التى قتلت الانسانية بقلب نادر سيكون له تفكير اخر ، ولكن لم يحدث شئيا على الاطلاق ..كل ما جراء كان اختبار.. هي لم تكن رخيصة وهو لم يكن نذل
تلك الليلة تحديدا لم تنام المجهولة ،وقد كتبت اول قصه لها تتحدث عن لقائها برجل مجهول كتبت حينها تقول ...كان يستفز عقلي بصمته القاتل...ويتحدى كبريائي بابتسامه عفوية ما شككت فيها ابدا بانها مصطنعة ...كان يباريني فيما أنا بارعة فيه ... فكان يحادثني في أمورِ لا أستطيع أن أناقشها إلا معه... السياسة والرياضة .. والغدر والتسامح والوفاة ..بل حتى الشعر والحب ... والانتقام
والأهم من كل هذا .. بانه لم يكن صديقي.. بل كان شخصا قد عبر محيطي فى لحظات ،ولأعرف له طريقا ولا شاطئ انتظره فيه
كل ما شعرت به وانا معه فى لقاء يتيم بانني كنت معه على سجيتي واستطاع هذا المجهول أن يجعلني فتاه صغيره حالمة ....قصصت عليه حكايتى بل كشفت له حتى عن أسراري
و كنت أمامه أنثى أنيقة المظهر...رقيقة التصرفات... الا انه لم يفسح لى بما يخفيه .. كل ما اذكره كان يميل الى بنظراته ولكن شئيا ما يمنعه من التودد الى ،هو قليل الكلام عن نفسه وحياته وهذا مايزعجني فيه .
كنت اتمنى حينها اشياء كثيرة فقدتها من زمن كنت ارى نفسى بانى أركض وألعب وأجري وأسقط وأقفز...ويطاردنى بنظراته فقط وهو لا يتوقف عن الضحك..."انتبهي يا سيدتى"...! كانت كلمة ياسيدتى تزعجني كثيرا كنت اتمنى أن يستبدلها باخرى .. حقاالحب يجعل منا مجانين نتوهم أشياء ونتمنى أشياء ليس من حقنا ولكن هذا ماحدث ..!!
ونسيت حينها بانه رجل قبل وبعد كل شيء.... ولا أمان للرجال وخاصه الغرباء منهم ،ولكن هو ليس مثلهم .. كنت اعتقد بانه سيرقص معى تلك الليلة ولكنه لم يهتم للأمر .. خيب حلمى و املى ، رغم انى اقتربت منه تلك الليلة الى درجة الجنون كى اعرف اى نوع هو من الرجال..
الا انه تجاهلني وكأنى لست امرأة امامه ، تلك الليلة ..أغراني الشيطان ..وكدت أقع في الخطاء فقد اردت ان يقضى ليلته معى ليس لشيء انما ،كى أخذ هاتفه "على غفلة منه لمعرفة من تلك المرأة التى ضربت حوله طوقا أنسته كل النساء
وتختم قصتها قائلة إذا اقتحم عقلك مارد اليأس . فلا تنس بأن لكل شيء فى الحياة وجهين .ولا يمكن أن تبقى وحيدا الى الابد. ســ يخرج من العدم مارد وجه جميل يبدد لك وحشة الأيام وسيطل حتما خلف الأفق ضوء جديد يزيل تلك السحابات السوداء ويقتل مارد الوحدة
لقد رحل تلك الليلة دون أن أعلم باننا سنلتقى مرة اخرى أما لا.. ،ولكنى على يقين بانى سألتقيه مره أخرى وأعتقد هو من سيجدني ورغم هذا سأبحث عنه وسـ أعثر عليه هو ليس سراباَ ولا حلماَ
ثنت الورقة ونامت على كرسيها وكأنها رحلت مع السحاب الى اخر الكون
تلك الليلة لم ينام نادر وقد روت محاسن الكثير من القصص والجرائم التي ارتكبها الزعيم ابتدأت بمعاناتها اولا قائلة ،حياتى حافلة بالأحداث المأساوية والصعبة ومن كثرتها لا اذكر منها الا القليل ثم سكتت قليلا. وقالت ...اذكر بانه صفعني صفعة قوية على وجهى حين كنت طفله مراهقه وامسكني من شعرى وصدمني بالحائط ...قائلا تكذبين يابنت ال..؟؟؟ كانت كلمة قوية اكبر من ارتطامي بالحائط بكيت حينها وكانت اختى مريم بجواري مرعوبة هى ايضا ، بكيت طيلة الليل ولاأحد يسمع بكائى..و هدأت كما تهدى الطبيعة بعد عاصفه قوية .
كان نادر يستمع اليها وقلبه يتقطع ألما من هذا الحيوان الذى لم يسلم من بطشه حتى اهله
واكملت قائله كثيرا هى الصفعات ولا استطيع حصرها ولكن تلك الحادثة كأنها علقت بذاكرتي حتى يومنا هذا ، الا انه ارتكب بعدها جرما كان اكبر من تلك الصفعة جرما يخجل ابليس من فعله
تنهدت وهى تروى الحادثة ولم يقاطعها نادر..وقالت من غريب هذا القصر ان الزعيم يقوم بتوثيق اغلب الجرائم البشعة ويحتفظ بارشيف سرى لا احد يعلمه غيرى حتى مريم لا تعرفه ونظرت الى نادر وقالت أعتقد بأنك تريد أن تعرف كل شيء عن القصر ..؟ قال فقط ماتريدى قوله أنتِ
من بين تلك القصص كانت قصه واحده ضلت عالقة بذهنه وكانت ترهقه كثيرا حد الوجع ، الا ان هناك شيئا ما اطفي هذا الالم ، حين علم بانها ، تحتفظ بكل التسجيلات في مكان أمن وسوف تضعها بين أيادي القضاء يوما ما . كي يعلم العالم بان الذى قتل ليس من البشر بل هو شيطان على هيئة البشر
كانت للزعيم اخت غير شقيقة تدعي مريم فهي اية في الجمال فكان ينظر اليها بنظرة غريبة منذ ان اصبحت وردة وامتلت بالأنوثة ربما كانت تستهويه ليس لجمالها فقط ، بل لأنها بنت عدوته اللدودة زوجة والده .
احبت مريم رجل من رجاله فاراد اذلالها فحريم السرايا هن جواري ولايحقن لهن الزواج او الحب او حتى الاقتراب من الرجال ، فقتل الرجل حرقا في الفرن امامها ، فحين ترجته بالا يفعل قال لها سوف اعوضك برجل لامثيل له .. حزنت كثيرا ولم تعد كما كانت وعلم بانها حزينه على حبيبها .. فاراد ان يجبر خاطرها بطريقته الخاصه
وفى يوم من الايام كانت نائمه فاعتدى عليها مثل الوحش حاولت ان تمنعه الا انه كان ضخم البنية ونال منها ضلت حزينة عدة شهور ، لم يشعر هو بالذنب فهي تبقى بنت تلك المرأة التي قتلها سابقا .."زوجة والده " ويعتبرها جارية ولم يكتفى باغتصابها بل قرر بان تنام في برج كلبه وطلب ان يصنع لها سرير صغير بجوار كلبه ، فكان هذا القرار صدمة اكبر من الصدمة الاولى، فاستفاقت من صدمتها وهربت بمساعدة محاسن حين كان خارج البلد ،لا احد يعلم بمكانها، ووجدت نفسها بين أحضان رجل ، همه المال والانتقام من الزعيم الذى قتل شقيقة حرقا بسبب هذه الفتاة ،وكان عليها ان تساعده في قتل عدوهم المشترك ،فهي تعرف خبايا السرايا.. الا ان الزعيم كان يملك المال والسلطه والقوة وصعب اختراقه حتى من اهل بيته فكان يضع بكل مكان اجهزة تجسس حتى في غرف نسائه
عطلت محاسن الكهرباء ثم أوقفت الكاميرات حتى هربت مريم من الممر السرى ،ولكن بعد عودته علم بهروبها وبحث عنها ولكن دون جدوى ، واعلن عن موتها امام رجاله وتحصل على شهادة وفاه مزورة وصب سخطه على محاسن ونالت منه تلك الليلة عقابا وقطع بعض رؤوس رجاله الذين كانوا يحرصون السرايا
كانت محاسن لا تطاق تصرفات الزعيم وقد اشتعلت نيران الحقد فى قلبها الاسود منذ مقتل امها على يدى الزعيم
لكنها استطاعت أن تخفى حقدها عنه ، وكانت تعمل جاهدة على ارضائه كي تسلم من بطشه وعنفه ،وزاد الكره حين اعتدى على شقيقتها مريم
كانت تتحدث بمرارة ،لم تسطيع اخفاء دموعها عنه فانهارت وكانه اعصار كان يختبئ فى عينيها ،كان نادر يستمع اليها وقد تأثر كثيرا مما سمعه ، اراد ان يوقف هذه الدموع ويمحو هذا الحزن من قلبها
وكاد يتعلق بها ، ولكن التورط مع امرأة ... ربما هو آخر ما يريده في الوقت الحالي ،فلازالت زهره مسيطره على قلبه وكذلك تلك المرأة المجهولة التى تظهر له بعض الاحيان ولكنه اراد ان يخرجها من هذه الحالة ،فقال لها مارئك بفنجان قهوه سيكون من يداي انا ..؟
قالت حسنا سوف استبدل ثيابي وانزل معك لترى سرايا الرعب واكمل لك الحكاية
جلس نادر بجوار محاسن فى المطبخ ودار بينهما حديث عن امور عادية متنوعه ، حول الحياة ، كان يريد ان ينسيها تلك القصة التى ارعبته وعاشت هي تفاصيلها , وفجأة قالت سأكمل لك الحكاية
قال .. لااريد ان اسمع شيئا محزنا ..فقط حدثنيي كيف مات الزعيم وكيف اخترق السكين جسده اذا لم يخترق كفة يدكِ
قالت .. انها دماء الكوبرا الهنديه "الافعى" ..
أنصدم نادر حين سمع اسم الافعى الهندية فهو يعرف خطورتها، سريعا ما سيطر على نفسه ، وقال وما علاقة دماء الكوبرا بالأمر اذا لم يكن سحرا..!!
قالت هذه حكاية طويله جدا .. حين كنا صغار كان والدى قد جلب نبته من الهند يطلق عليها نبته الكوبرا..
ضحك نادر وهز راسه .. نظرت اليه محاسن.. قائله لن الومك على الضحك ... حقا هو شيء مضحك ولا أحد يصدقه ،ولكنها الحقيقة والتي لا احد سيصدقها غيرك
قال لها انا رحال وتجولت كثيرا ،وسمعت الكثير من القصص والاساطير والعجائب ،ولكنى لم اسمع بهذه النبتة .. حسنناً اكملي
اكملت .. وهي تنظر الى نادر الذى بدأت تستأنس له ، ..وقالت كان والدى يطلب منا اكل ورقه من هذه النبتة كل اسبوع ونحن صغار ،لم نكن نعلم لماذا يطلب منا اكل ورق الشجرة ،وكان كثير الاهتمام بها ، لم نعرف سر الشجرة بعد ، ولا حتى لماذا يضع قربها افعى الكوبرا ،الا حين وقع اخي الزعيم وتطلب الامر تدخل الجراحة لأجراء عملية (الزائدة ) الا ان الابرة لم تخترق جسده ، وتقرر اجراء العملية بدون تخدير ولكن بدأت يد الجراح ترتعش فأعطى المشرط لمساعدة ، والذى شق جسده بسرعه ، ولكن حين يرفع المشرط يلتم الجرح سريعا ، تعجب جراح القرية مما رأه ، وحرر تقرير يشرح فيه الحاله ..هنا استوقفها نادر ، وقال هل التقرير موجود حتى الان
ابتسمت المرأة وقالت انت داهية ، اطمئن سوف اعطيك منه نسخه ،بل سوف اعطيك ادلة تساعدك على براة الخنساء وعلى فكرة هناك نسخه منه موجودة بمستشفى القرية حتى الان من ضمن الوثائق الهامة
قال .. اكملى .. اكملى
طلب منا طبيب القرية نقله الى المدينة ولكن لا احد يستطيع نقله دون علم والدى ،فقد كان والدى شديد ،وحين رجع والدى اخذ دماء الكوبرا ووضعها على المشرط وتمت العملية
واستمرت تروى له تفاصيل ليلة الحادثة حتى قالت ربما .. مريم لها يد بقتل الزعيم فهي الوحيدة القادرة على دخول السرايا لانها تحفظ بتوليفة الارقام السرية وتعرف ايضا توليفة ارقام الخزنه التى بها كل نسخ مفاتيح الغرف ،كنت يوم مقتل الزعيم موجودة بالسرايا ورأيت القاتل من خلال كاميرات المراقبة ،وخفت أن يقتلني ايضا ولما تأكدت بانه رحل وان الحراس ماتوا جميعا غادرت انا وحريم الزعيم فجرا الى القرية واخذت معى كل اشرطة المراقبة لان هذه الأشرطة ستكشف شقيقتى التى لااريد ان اخسرها مره اخرى
يسالها ولماذا القاتل لم يطلق النار على الزعيم طالما هو يمتلك السلاح
قالت هذا الذى لم افهمه حتى الان ،ولكن من المؤكد بانه هناك سرا ما ،ربما ان الزعيم لم يمت ويختبر في رجاله أو ربما هناك امرا اخر
ثما قالت أريد ان انام قليلا .. غدا صباحا سأكمل لك الحكاية
ارتمى قربها قائلا يمكنك الان ان تنامى ، رغم انه ارتعب حين قالت هذا الكلام وبداء المكان يضيق به ،افكار ومخاوف شتي تنتابه ،حتى غلبه النوم ونام على نفس السرير ولم يفق الا حين قالت له ، صباح الخير وبيدها فنجان قهوة الصباح ،يسالها كم الساعة الان قالت السابعة صباحا يسالها هل نمتى جيدا
قالت نعم.. وأنت .. قال لها اكيد نمت
قالت وهى تداعب انفه ، متعه القهوة أن تشربها صباحا بعد ان تستيقظ من النوم
تأمل وجهها لا خوف يعتريه بل انها قد قامت بتسريح شعرها الى الوراء وعقدته كذيل الحصان
لا يدرى كيف قبلته ثما نهضت واعطته ملف يحوى بعض الوثائق، وقالت هذا ماكنت تبحث عنه
اخذ الملف وتصفحه ،فقالت له ليس وقته الان ،يجب عليك ان تأخذ حمام سريعا سنخرج من السرايا الان
قال حقا بان الجلسة ستعقد عند الساعة العاشرة ولابد ان اكون هناك
تلك الليلة انعكف محمود على تلك الملفات التى اخذها من نزيه ودرسها جيدا واستفاد من طريقة اغلاق القضايا التى تسجل ضد مجهول وقال هكذا يسير القضاء حين لا يملك ادله واضحه وهذا ما سوف افعله بقضيه الخنساء
في الصباح ارسل نادر تلك المعلومات الى محمود عبر ايميل مجهول مع نسخه من تقرير الحالة، واحتفظت هى بالتسجيلات وبعض الوثائق الهامه
تصفح محمود ايميله ووجد هذه الادله
بدأت جلسات المحاكمة ، وقام فريق الادعاء باستجواب الخنساء فكانت المدعية ليّنة حيناً وشديدة أحياناً أخرى فكانت تستدرج الخنساء لتوضيح الغموض حيناً
وفى اوقات اخرى تحاول الإيقاع بها وتجبرها على الاعتراف بالقتل قائلة ربما لو اعترفتي بالجريمة قد نعتبرها حالة دفاع عن النفس
وينهض اخر من فريق الادعاء ويقول نحن نعلم بانك لم تقتلي الرجال خارج السرايا ،هذه فرصه لك للاعتراف اعطيني اسماء فقط .
بينما ينهض أخر نريد منك كيف وصلت قطعه قميصك الى خارج السرايا ..؟
كان محمود ذكى اعترض على اسلوب الادعاء فى الايقاع بموكلته ،وكان بالمرصاد لكل محاولات الادعاء، وقد افشل كل محاولاتهم
بل وطالب ببراة موكلته ، مما اربك القضاء
وقد انتقل القاضي بين أسئلة الاستجواب وردود الدفاع، فكانت الجلسة اكثر سخونة
سأل القاضي محمود عن الأسباب التي يرتكز عليها لطلب البراءة لموكلته
فقال اولا
ورود في محاضر التحقيق بان البصمات التى وجدت على الخنجر ليست بصمات الخنساء.. هذا دليل كافي بانها لم تقتل الزعيم
ربما سوء حضها أنها كانت في المكان والزمن الغير مناسب
السم الموجود بالسكين لا يوجد الا فى الهند ومن الصعب جلبه الى لبنان
قتل سبع رجال دفعه واحده بمسدسات كاتمه للصوت وبأنواع مختلفة بالتأكيد هناك اكثر من شخص قام بالجريمة .. اين هذه الأسلحة..؟
فارق الوقت بين مقتل الزعيم ورجاله كان زمن قياسي حوالى 8 دقائق
المسافة ما بين غرفه الزعيم وباب السرايا تقدر بحوالى 6 دقائق .. لا يعقل بان امراة تقتل سبع رجال في ظرف دقيقتين وترجع الى نفس المكان . الاجدى بها الهروب لا العودة الى مسرح الجريمة
لااعتبر موكلتى مجرمة بل هى ضحيه واعتبرها مخطوفه من قبل رجال الزعيم
كان فى القصر نسوه غير الخنساء اين ذهبن .. ولماذا لم يتم التحقيق معهن
اختفاء سامر وشقيقته سمر ماسبب اختفائهم .. ربما لهم يد فى الجريمة ، يجب البحث أيضا عن السائق الذي أوصل موكلتي الى للسرايا فهويعتبر من خطف موكلتى والايقاع بها
اقتنع القاضي ببراة الخنساء حسب الادلة التى قدمها محمود بان قاتل الرجال السبعة لم تكن فتاة ،و من غير المعقول ان تفعلها وهى مسجونة داخل ذاك البيت ..؟
اعترضت النيابة على بعض الادلة التى قدمها محمود ومازال متمسك بالمعطف والذى لم يجد له محمود تفسير منطقى لعدم وجود شهود بانه انتزع منها قبل الجريمة
أما الأشد غرابة كيف استطاعت ان تنفذ كل الجرائم في ظرف 8 دقائق من مقتل اول ضحية
ولكن مايحير القاضى .. أنهم وجدوا بصمات مخالب وعلامات على جسده تشير إلى أنه كان هناك صراع على الفراش الا ان محمود لم يجد له تفسير لان الخنساء تؤكد بانه لم يحصل خناق في الفراش
واكمل نادر قوله كلها ياسيدى هذه اسباب منطقية تثبيت براءة موكلتي
هذه كلها ادله كافيه لبراءة موكلتي
قاطعه الادعاء بان المتهمة ربما كانت ترتدى قفازات وأن البصمات ربما كانت لصديقتها سمر وفى الحالتين هى شريكة في الجريمة ولو كان بالتستر على الجانى
قبلت المحكمة الاعتراض للمرة الثانية
واكمل المدعى العام بان الوسادة وجدت عليها شعرة امرأة اخرى ليست للخنساء ..؟
من تكون تلك المرأة ربما هى من ساعدت بقتل الزعيم وهربت واغلقت الباب من الخارج
ارتبك محمود ... وكاد ان يسلم بالأمر لان الخنساء لا توجد لها اجابه عن هذا السؤال
ويبقى السؤال الذى لم يجد له محمود اجابه ولم تخبره الخنساء به
هو كيف وصل جزء من قميصها الممزق الى خارج القصر مرمى .امام.. احد القتلى ..؟
الا أن محمود قال ربما من قتل الزعيم اخذ قطعه من قميس الخنساء مسح به يديه ومقبض الابواب وتركه في غرفة الحراسات
قبلت المحكمة اعتراض الادعاء وتساله هل لديك أدله اخرى
فأجابها بنعم وقال .. بان جسم الزعيم غير قابل للاختراق بسكين مهما كانت قوة يد موكلته
ضحك ما كان فى القاعة وكذألك ممثل النيابة ، طلبت القاضية المساعدة من الجميع السكوت
وقالت هل انت تستهزئ بالقضاء ايها المحامي ، موجها الكلام الى محمود .. فقال كلا
قالت.. أضنك ..لم تطلع على تقرير تشريح الجثة ..؟ فقال اطلعت عليه ولكن لم يتم تشريح الجثة لان اهل المتوفى رفضوا التشريح واكتفوا بالتقرير فقط
سكت ممثل الادعاء ولم يقاطع محمود هذه المرة لأنه بالفعل لم يتم تشريح جثة الزعيم
واكمل القاضي الاول ..هل لك ادلة تدعم صحة كلامك ..؟
قال نعم سيدى معى الادلة وربما سوف نجد البراهين ايضا
انتهى الجزء التاسع



 توقيع : ابن البادية



شكرا صمتاً على التوقيع
مايكتبه قلمى عزيز على و على قدر تعليقك
سيكون ردى فلآ تعتقد أنى أميز أحدا على أحد
***

الف شكر رامى كاكا على هذه البصمة

شكرا صمتا على التوقيع


آخر تعديل ابن البادية يوم 11-22-2018 في 09:07 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-23-2018, 01:31 AM   #2


الصورة الرمزية احمد !

 عضويتي » 5840
 جيت فيذا » Dec 2016
 آخر حضور » 11-23-2018 (01:38 AM)
آبدآعاتي » 24,686
 حاليآ في » سكون
دولتي الحبيبه »  Algeria
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 30 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » احمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond reputeاحمد ! has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water
قناتك aljazeera
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

احمد ! غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



ليلة مثيرة حقا ,
ولعل قبول نادر لشروط محاسن خدم ما جاء ل اجله وهو الوصول الى شيء ما يبرئ الخنساء ويكتشف موت الزعيم الغامض
وحنكة وذكاء نادر خوله ليستميل محاسن إليه ل ـانس له وتكشف له بعض الحقائق عن الزعيم
عودة الامل الى امكانية نجاح محمود في تبرئة موكلته الخنساء من طريقة الدفاع عنها في الجلسة

ابن البادية شكلك خففت هذا الجزء ليكون كاتبه تحت ضغط يابني


الديم و قطـر الندى معجبون بهذا.
 توقيع : احمد !



رد مع اقتباس
قديم 11-23-2018, 01:34 PM   #3


الصورة الرمزية ابن البادية

 عضويتي » 2783
 جيت فيذا » Sep 2014
 آخر حضور » يوم أمس (11:48 PM)
آبدآعاتي » 8,732
 حاليآ في » libya
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 36 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » ابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond reputeابن البادية has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك   fanta
قناتك mbc
اشجع shabab
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الأدبي ♡ My Camera: Windows 10

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

ابن البادية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



هلا بالانيق احمد
انت محق واجهتنى ظروف وانا بنزل الجزء التاسع
للاسف ياصديقى بقيت اسبوع وانا بحاول ادخل المنتدى ولكن كان فيه خلل يمنع دخولى
وضحيت بحذف برنامج الانتى فايرس حتى ادخل المنتدى وحين دخلت (الصندوق الماسى لايعمل ) وماقبل صورة الجزاء ولا الخطوط ولا الاحجام
بجد ذاق خلقى ونزلته عن طريق متصفح الاوبراء وظهر بهذا الشكل السيء
اتمنى من ادارتنا الاهتمام بالمنتدى وخاصة الاخوه الفنين وربى يرجع الاخت خواطر لانعلم سر اختفائها
سوف نستمر رغم هذه العراقيل
اشكرك متابعتك


الديم و قطـر الندى معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 11-23-2018, 07:36 PM   #4


الصورة الرمزية قطـر الندى

 عضويتي » 5439
 جيت فيذا » Nov 2015
 آخر حضور » اليوم (01:15 AM)
آبدآعاتي » 59,518
 حاليآ في » دنيا الله الوسيعة
دولتي الحبيبه »  Algeria
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » قطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond reputeقطـر الندى has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
انتقى دائما ما تكتب
فانت تكتب والملائكة تكتب
мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

قطـر الندى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



واخيرا وبعدطول انتظار تم طرح الجزء التاسع من الرواية المشوقة التي ادمنا متابعتها والتشوق لتفاصيلها الممتعة المرعبة في آن

نحييك اديبنا الخلوق

لصبرك والمشاق التي تحملتها في تدوين حروف رائعتك

نرفع لك اقبعة اجلالا واحتراماوتقديرا لوفاءك واخلاصك

قليل من هم بمثل مبادئك يخلصون دوما ولا يسلمون ولا يستسلمون

فلك منا الشكر والتحية والعرفان .

نعود لاحداث الرواية

من وجهة نظري اعتبر ان هذا الجزء مفصلي بالغ الاهمية

معظم اطوار الرواية والحلقة استنفذها البقاء مع محاسن ونادر

وتلك التفاصيل المثيرة طيلة ليلة رعب في سرايا الزعيم

مع شخصيتين نادرتين

محاسن اخت الزعيم هاته الشخصيةالغير اعتيادية والتي شدت انتباهنا

وتضامنا معنا واحببناها

فما لاقته من اخوها الزعيم لم تلاقيه اخت من اخوها

وما شاهدته وعايشته يدب له الرعب في الاوصال

نحن مجرد قراء وما اصابنا نعجز في وصفه والتعبير عنه

فما بالك من يعيش في وكر الرعب

اي احساس يمتلكه واي قوة تبقيه على قيد العقل والشعور

تفاصيل مثيرة غاية في الاهمية سيكون لها التاثير البالغ في تسليط الضوء

عن تفاصيل الجريمة المثيرة والكشف عن الكثير من الغموض الذي رافقها .وشخصية نادر الغير اعتيادية

رجل نادر في زمن التلوث

شهم نبيل جسور انسان بمعنى الكلمة

الجزء مطول ولكنه مشوق

استثنائي باتم معنى الكلمة

اظنه العقدة في هاته الرواية

بعده سياتي الانفراج

وسنرى تعاقب الاحداث وسلاستها

وان موضوع النجاح في تبرئة الخنساء

اصبح قضية وقت واجراءات فقط

اكاد ارى رؤيا العين

اعلان براءة الخنساء ونجاح محمود في اثباتها

والدلائل قد اصبحت ملك يديه ولا يلزمها الا الترتيب والاعتماد

اديبنا القدير

ابن البادية/

وككل مرة تثبت جدارتك وتمكنك من ادواتك

تجبركل من يقرا لك ويتابع كتاباتك على الاعجاب بملكتك

وتقييم موهبتك والاشادة بمقدراتك وحرفنتك

صيرتنا اسارى لحرفك المتمكن واسلوبك المتفرد الذي تختص به وحدك

ولا ينافسك فيه منافس

يستعصي علي الحرف في ما اريد ان اقول

ولا يمككني ان انصف عطاءك وابداعك

تقبله مني كاتبنا القدير

مروري القاصر

مع اجمل المنى

والتحية والاحترام

تقييمي +نجومي

الرفع للتنبيهات


وهج و الديم معجبون بهذا.
 توقيع : قطـر الندى


التعديل الأخير تم بواسطة قطـر الندى ; 11-26-2018 الساعة 12:24 AM

رد مع اقتباس
قديم 11-24-2018, 02:24 AM   #5


الصورة الرمزية احساس شاعر

 عضويتي » 2324
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » اليوم (02:12 AM)
آبدآعاتي » 128,500
 حاليآ في » سكون الشوق
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » احساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond reputeاحساس شاعر has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water
قناتك abudhabi
اشجع hilal
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

احساس شاعر متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



قصه رائعه وسرد متالق

دمت بسعاده لا تنتهي


الديم معجب بهذا.
 توقيع : احساس شاعر



رد مع اقتباس
قديم 11-27-2018, 08:42 AM   #6


الصورة الرمزية بلسم القلوب

 عضويتي » 3317
 جيت فيذا » Mar 2015
 آخر حضور » يوم أمس (09:27 AM)
آبدآعاتي » 65,102
 حاليآ في » المدينة
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 27 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » أعزب ♔
 التقييم » بلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond reputeبلسم القلوب has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك   freez
قناتك abudhabi
اشجع hilal
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 10

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

بلسم القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



أسلوب رقيق ورائع وشفاف ومعبر باعلى درجة
تعلم اخي العزيز انني لاأمل عندما الج موضوعك واتصفحه بشغف كبير
وأعيش بين أحضان كلماته..
عبرت عن مشاعر الكثير بكل رقة..
تحية قلبية من الاعماق ابعثها لك..


الديم معجب بهذا.
 توقيع : بلسم القلوب



رد مع اقتباس
قديم 11-30-2018, 04:23 AM   #7


الصورة الرمزية وهج

 عضويتي » 2232
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » 12-01-2018 (02:28 AM)
آبدآعاتي » 3,387
 حاليآ في » 😊
دولتي الحبيبه »  Yemen
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » وهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond reputeوهج has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~

اسرَقوا مِنْ العُمر حيَاة ،
قَبل أنْ يَسرق العُمر
أجمَل سَنواتْ حيَاتكُمْ !
мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

وهج غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



؛؛


نادر لدية أحد اروع الصفات [ الصمت والهدوء] دخل راقب بعين صامته وبتفُكير ذكي اكتشف كل شي من حوله حتى التفاصيل الصغيره ولا استهان بذاكرته القويه... شخصيه فطن!
والأهم من ذالك كان واثقاً من نفسه
ولم يوضح توتره وخوفه في بعض المطارح ...
بل جعلها ترتكب وزعزع ثقتها!
برافو عليه ..
شخص عرف لماذا أتى إلى هنا
بدأت أشك بأن (النادر) هو بطل هالرواية ؟


ابن البادية ...
كان لنا مع الابداع عنوان
ولازلت تتحفنا بما تحمله بين طياتك ..
طاب مدادك ..

.


الديم معجب بهذا.
 توقيع : وهج




صمتاً} ...~
يا خالق السعاده
أسعد قلبها بمآ تتمنى..

صلُوآ عَلَى مَنْ يُنـآدِي يَوُمَ آلقيآمَـة ( أُمَتِي أُمَتِي )


رد مع اقتباس
قديم 11-30-2018, 04:26 PM   #8


الصورة الرمزية GoGo

 عضويتي » 7029
 جيت فيذا » Nov 2018
 آخر حضور » 12-05-2018 (01:54 PM)
آبدآعاتي » 515
 حاليآ في » سكون الشوق
دولتي الحبيبه »  Kuwait
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » GoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond reputeGoGo has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~

سأبقى بأنتظار يوم جميل
صنعته في مخيلتي
мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

GoGo غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



ماشا ءالله ابن الباديه
قصه لها اجزاء ومترابطه وشيقه
ابدعت بطريقه السرد ايهه الاديب الراقي
وعساك ع القووه
الصج مجهود تشكر عليههه
تقيمي واعجابي
دمت بسعاده


الديم معجب بهذا.
 توقيع : GoGo



رد مع اقتباس
قديم 12-01-2018, 08:48 PM   #9


الصورة الرمزية المـاآآس ♕

 عضويتي » 4841
 جيت فيذا » Jan 2016
 آخر حضور » اليوم (04:04 AM)
آبدآعاتي » 87,488
 حاليآ في » {سـگوني
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 25 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » المـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond reputeالمـاآآس ♕ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   star-box
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »  37

اصدار الفوتوشوب : الأدبي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

المـاآآس ♕ متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



روآية رائعة
الله يعطيگ العافية ابن البآدية
و‎كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..
‎وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
‎دمت بهذا التميز والأبداع
..~



الديم معجب بهذا.
 توقيع : المـاآآس ♕


التعديل الأخير تم بواسطة المـاآآس ♕ ; 12-01-2018 الساعة 08:50 PM

رد مع اقتباس
قديم 12-02-2018, 01:50 PM   #10


الصورة الرمزية الديم

 عضويتي » 4757
 جيت فيذا » Dec 2015
 آخر حضور » 12-07-2018 (10:37 AM)
آبدآعاتي » 21,268
 حاليآ في » في منتدى سكون الشوق
دولتي الحبيبه »  Qatar
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 23 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » الديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond reputeالديم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : العام ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~


اوسمتي

الديم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رواية لعبة الاقدار الجزء التاسع / بقلم ابن البادية



وجاء البالرت التاسع بكل تفاصيله المحزنه والموجعه لناااا
اولا دعني اشكرك ابن الباديه لمثابرتك وعزمك انك تطرح باقي الاجزاء هنا رغم ما واجهته من معوقات بالدخول
احسنت خيي فهنا انت تلاقي كل الاقبال والردود التي تشجعك وتجعلك مستمرا ببذل المزيد لنا
نرجع لأحداث قصتك :
كانت ليلة نادر ومحاسن ليلة ليلااا وقد تلون واصبح كما تريد محاسن وقد انصدمت منه ومن انقلابه عليها وكأنه لم يكن ذلك الشاب
الذي عرفته بأدبه الجم وقد شكت انه احد رجال الزعيم ..
اعجبتني دقة الملاحظه عند نادر واستكشافه للغرفه بكل ما احتوت من دهاليز وصور وازره وكان ذكيا بالمامه بكل ما قرأه بالقضيه
عن بقية التفتصيل ك المسدس الفارغ

احزنتني محاسن عندما قالت ردا على سؤال نادر انها لم تعرف معنى الاخوه لان الزعيم جردها من اخوتها ونزع من قلبها اي نوع

من انواع الاخوه او الرحمه

وكانت قصة اخت محاسن محزنه وموجعه للقلب بكل ما كان بها
اي صنف هذا الزعيم والله لو رجع للحياه اني انا اللي اقتله

ويل قلبي وشهالبلاء اللي فيه وشهالشر الكثير اللي بقلبه الاسود ما خلا احد ما أذاه حتى اخوته لم يسلموا من شره
احببت تفكير نادر وكلماته عن اخوته ل محمود وتذكره لحبيبته البعيده وتذكره للمجهوله

وهالمجهوله واعتكافها لكتابة القصص والمقالات لكي تلفت انتباهه لهااااا
ونادر الذي اصبح محور القصه وارساله ل ايميل محمور ادله واثباتات جديده قد تساعد محمود في تبرئة الخنساء
احببت المجادله التي صورتها لنا بحسك واحساسك ابن الباديه التي كانت بين النيابه ومحمود اللي هو الدفاع

وهل شك في تشريح جثة الزعيم وستكون هناك براهين كثيره في صالح الخنساء

ابن الباديه

هذا ردي الثاني فقد جئت بثاني يوم لطرحك لها ولم استطع ارسال ردي وقد قرئتها وكتبت الرد وارسلته ولكنه لم يثبت
هنا لان المنتدى كان مفتوح ولكن للقراءه فقط اما المشاركات فلا وهذا كان يحصل معي كذا مره

وقد جربت الدخول كذا مره ولله الحمد استطعت والكل كذلك
لك فائق احترامي وودي واعجابي بقصتك الرائعه ..






 توقيع : الديم



( صمتاً ) اللّهم قدر لها الخيَر أينما كان ثُم اكتب لها السَعادة في كُل شيء
ربي يسعدك على التصميم الجميل و يحقق لك أحلامك


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية لعبة الاقدار الجزء الثامن / بقلم ابن البادية ابن البادية ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩ 11 11-13-2018 01:17 PM
رواية لعبة الاقدار الجزء السابع بقلم ابن البادية ابن البادية ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩ 31 11-05-2018 02:29 PM
رواية لعبة الاقدار الجزء الثالث 3 ابن البادية ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩ 24 10-31-2018 01:17 PM
رواية لعبة الاقدار الجزء السادس 6 ابن البادية ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩ 43 10-30-2018 10:50 PM
رواية لعبة الاقدار الجزء الثانى 2 ابن البادية ۩۞۩{ المقالات والقصص الحصرية }۩۞۩ 28 10-27-2018 11:56 AM


الساعة الآن 07:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
شات دقات قلبي
شات صوتي
شات صوتي
شات صوتي
شات بوابة العرب
شات غرور كام
سعودي كام
صيف كام
TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظـة لـ سكـونْ الشـوق

mamnoa 3.0 by DAHOM