ننتظر تسجيلك هـنـا

 

المملكه العربية السعودية خط أحمر ولانرضى بأي نقاشات سياسية من اي كاتب أو عضو فقد اوجد منتدى سكون الشوق للفائده والاستفاده وحتى يكون منبر اعلامي للنشر وليس لتبادل وسائل التواصل والعلاقات والنقاشات السياسية بنائآ عليه يمنع منعآ باتآ كل ماذٌكِر ومن يتعدى حدوده سيتم نفيه خارج سكون مع التشهير بمعرفه حتى يكون عبرة للجميع ويعيي مسؤولية المكان ..
إدارة الموقع

 


 
العودة   منتديات سكون الشوق > ۩۞۩{ المنتديات الإسلامية }۩۞۩ > ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-17-2015, 07:57 PM
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
اصدقاء سكون وسام الالفية الثانية عشر 
لوني المفضل Gainsboro
 عضويتي » 3894
 جيت فيذا » Sep 2015
 آخر حضور » 04-06-2018 (04:55 PM)
آبدآعاتي » 12,221
 حاليآ في » في مملكتي
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 25 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » همس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond reputeهمس الاحساس has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1
بيانات اضافيه [ + ]
شرح ادعية اخر البقرة



- ]سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ[ ([1]).
2- ]رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ[([2]).
هاتان الآيتان الكريمتان اللتان هما آخر آيات سورة البقرة قد جاءت الأخبار في فضلهما في عدة أحاديث عن الصادق المصدوق حيث قال r: ((مَنْ قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ )) ([3]).
وجاء عنه r: ((أُعْطِيتُ خَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ بَيْتِ كَنْزٍ مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ لَمْ يُعْطَهُنَّ نَبِيٌّ قَبْــلي))([4])، وما جاء كذلك: ((عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: بَيْنَمَا جِبْرِيلُ u قَاعِدٌ عِنْدَ النَّبِيِّ r سَمِعَ نَقِيضًا مِنْ فَوْقِهِ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ، فَقَالَ: ((هَذَا بَابٌ مِنَ السَّمَاءِ فُتِحَ الْيَوْمَ، لَمْ يُفْتَحْ قَطُّ إِلا الْيَوْمَ، فَنَزَلَ مِنْهُ مَلَكٌ، فَقَالَ: هَذَا مَلَكٌ نَزَلَ إِلَى الأَرْضِ لَمْ يَنْزِلْ إِلا الْيَوْمَ فَسَلَّمَ، وَقَالَ: أَبْشِرْ بنورَيْنِ أُوتِيتَهُمَا لَمْ يُؤْتَهُمَا نَبِيٌّ قَبْلَكَ: فَاتِحَةِ الْكِتَابِ، وَخَوَاتِيمِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ لَنْ تَقْرَأْ بِحَرْفٍ مِنْهَا إِلا أُعْطِيتَهُ))([5]).
فقد حوت هذه الآيات الكثير من المعاني الجليلة، والمقاصد العظيمة، والدلالات الواسعة، ففي صدرها أخبر ربنا Y أن رسول اللَّه r ومن معه من المؤمنين قد أقروا بأصول الإيمان العظيمة، بالإيمان باللَّه U، والاستسلام الكامل له تبارك وتعالى ظاهراً وباطناً، وأنهم قد جمعوا بين كمال الإيمان، وشمول الإسلام، وفي الإخبار عنهم جميعاً مع النبي r في سياق واحد فضيلة ظاهرة، وشرفٌ عظيمٌ للمؤمنين، وفيه بيان ((بأن رسول اللَّه r مشارك للأمّة في الخطاب الشرعيّ له، وقيامه التامّ به، وأنه فاق؛ بل فاق جميع المرسلين في القيام بالإيمان وحقوقه))([6]).
]وَقَالُوْا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا[: أي سمعنا قولك، وفهمنا ما جاءنا من الحق، وتيقنّا بصحته، وأطعنا بامتثال أوامرك، واجتنبنا نواهيك.
((وهذا إقرار منهم بركني الإيمان اللّذَين لا يقوم إلا بهما، وهما: السمع: المتضمّن للقبول والتسليم، والطاعة المتضمنّة لكمال الانقياد وامتثال الأمر)) ([7]).
]غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ[: ((قدموا السمع والطاعة على المغفرة؛ لأن تقدم الوسيلة على المسؤول أدعى إلى الإجابة والقبول))، وفي([8]) طلبهم المغفرة لأنهم علموا أنهم لا بد وأن يقع منهم التقصير والنقصان بطبيعتهم البشرية، فإن ذلك من لوازمهم التي لا تنفك عنهم، ثم أقرّوا للَّه تعالى: الرجوع، والمآب في جميع الأمور الدنيوية والأخروية إليه، ومن أعظمها يوم القيامة.
ولا يخفى في هذه الدعوات جميل الأدب، وحسن الاختيار، وجميل الثناء والطلب، الموجب القبول والرضى عند بارئهم تبارك وتعالى.
ولما كمل من ذلك الأدب الجليل المعبر عن كمال الخضوع والتعظيم، شرعوا في أنواع المطالب والسؤال.
فقالوا: ] رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[: يا ربنا لا تؤاخذنا إن تركنا فرضاً على جهة النسيان، أو فعلنا الحرام كذلك.
] أَوْ أَخْطَأْنَا [: أي الصواب في العمل، جهلاً منّا بوجهه الشرعي.
وقد جاء الخبر عن النبي r أن اللَّه تبارك وتعالى قال: (نعم)([9]).
وفي لفظ قال U: ((قد فعلت))([10]).
وقد جاء ما يشير إلى ذلك عن النبي r أنه قال: ((إِنَّ اَللَّهَ تَعَالَى وَضَعَ عَنْ أُمَّتِي اَلْخَطَأَ , وَالنِّسْيَانَ , وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ)) ([11]).
]رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا[: أي لا تكلّفنا من الأعمال الشاقّة وإن أطقناها، كما شرعته للأمم الماضية قبلنا من الأغلال والأعباء الشديدة التي كانت عليهم.
]رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ[: وتكرير لفظ الربوبية في الآيات لإبراز مزيد من الضّراعة الموصل إلى كمال العبادة المؤذن إلى القبول والإجابة.
أي: لا تحمّلنا من التكليف والمصائب والبلاء ما لا نقدر عليه.
]وَاعْفُ عَنَّا[أي: ((اصفح عنّا فيما بيننا وبينك من تقصيرنا، وزللنا]وَاغْفِرْ لَنَا [أي: فيما بيننا وبين عبادك، فلا تُظهِر على مساوينا، وأعمالنا القبيحة.
]وَارْحَمْنَآ[: ((فيمايُستقبل فلا توقعنا بتوفيقك إلى ذنب آخر؛ ولهذا قالوا: إن المذنب محتاج إلى ثلاثة أشياء:
- أن يعفو اللَّه عنه فيما بينه وبينه.
- وأن يستره عن عباده، فلا يفضحه به بينهم.
- وأن يعصمه، فلا يوقعه في نظيره.
وقد تقدم أن اللَّه تعالى: قد قال: (قد فعلت)))([12]).
وفي تقديم العفو والمغفرة على طلب الرحمة كما تقدم: أن التخلية سابقة على التحلية، ولم يأتِ في هذه الجمل الثلاث قوله: (ربنا): ((لأنها فروع لهذه الدعوات الثلاث، ونتائج لها ] أَنتَ مَوْلاَنَا [أي: أنت مالكنا، وسيّدنا، وناصرنا.
]فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ [: ((حيث أتى بـ(الفاء) إيذاناً بالسببية؛ لأن اللَّه U لما كان مولاهم ومالكهم، ومدبر أمورهم، تسبّب عنه أن دعوه بأن ينصرهم على أعدائهم)) ([13]).
أي: يا ربنا انصرنا على الذين جحدوا دينك، وأنكروا وحدانيتك، ورسالة نبيّك، وعبدوا غيرك، واجعل لنا العاقبة عليهم في الدنيا والآخرة، كما في دعاء النبي r: ((اللَّهُمَّ قَاتِلِ الْكَفَرَةَ الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ رُسُلَكَ، وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِكَ، وَاجْعَلْ عَلَيْهِمْ رِجْزَكَ وَعَذَابَكَ))([14]).
وهذا يدل على عنايتهم الكبرى بدينهم، وأنه شغلهم الشاغل مرضات اللَّه تعالى في كل الأحوال والأوقات؛ فإن همَّ الدين والآخرة هو الهمّ المرغوب فيه حيث يحوي خيري الدنيا والآخرة، قال النبي r: ((مَنْ كَانَ هَمُّهُ الْآخِرَةَ، جَمَعَ اللهُ شَمْلَهُ، وَجَعَلَ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ، وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ، وَمَنْ كَانَتْ نِيَّتُهُ الدُّنْيَا، فَرَّقَ اللهُ عَلَيْهِ ضَيْعَتَهُ، وَجَعَلَ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، وَلَمْ يَأْتِهِ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا مَا كُتِبَ لَهُ))([15]).
تضمنت هذه الدعوات الجليلات من عظيم الفوائد والمنافع:
1- أن الإيمان هو أعظم أعمال القلوب المستلزم لأعمال الأركان.
2- أن الإيمان الكامل هو الإيمان بكل ما جاء عن اللَّه تعالى، وبكل ما جاء عن رسول اللَّه r، مع الانقياد والتسليم.
3- ((إثبات علوّ اللَّه U لقوله تعالى: ]بِمَا أَنْزَلَ اللَّه [، والنزول يكون من أعلى إلى الأسفل.
4- أن من صفات المؤمن السمع والطاعة.
5- أن كل الخلق محتاج إلى مغفرة اللَّه تبارك وتعالى، وحتى الأنبياء والرسل.
6- أنه كلما كان الإنسان أقوى إيماناً بالرسول r كان أشد اتباعاً له))([16]).
7- عِظم وسَعَة رحمة اللَّه U لهذه الأمة في إسقاط كثير من التكاليف الشّاقّة، دلّ عليه قول اللَّه U: ((قد فعلت))، فينبغي ملازمة حمده وشكره آناء الليل وأطراف النهار بما تفضّل علينا بهذا الدين العظيم، فله المنَّة، والحمد، والثناء.
8- من عظيم رحمة اللَّه تعالى علينا كذلك أنه علّمنا هذا الدعاء الذي ندعوه، ثم يستجيب لنا تفضّلاً منه ونعمة.
9- أهمية سؤال اللَّه تعالى: (العفو، والمغفرة، والرحمة)؛ لما فيها من كل خير يتمنّاه العبد، ومن كلّ شرٍّ يخافه في الدنيا والآخرة.
10- إثبات ولاية اللَّه الخاصّة للمؤمنين التي تقتضي النصرة والعناية والتأييد، وهذه غير ولاية اللَّه العامّة لكل الخلق.
11- أن العبد محتاج إلى سؤال اللَّه تعالى النصرة على الكافرين في كل زمان.
12- أهمّيّة الدعاء للعبد المسلم في حياته ومهمّاته، وذلك أنه تعالى ضمنّه في آيات لها فضل عظيم كما جاء بالأخبار عنها قرآن يتلى إلى يوم الدين.
13- أهمية الإلحاح في الدعاء، وأنه من أهم الأسباب في قبول الدعاء؛ حيث ورد التوسل بربوبيّته تعالى أربع مرات.
14- الدعاء الأكمل هو الجامع لأكثر من توسّل؛ حيث جمعوا التوسل بأسمائه تعالى وصفاته، وكذلك بأعمالهم الصالحة ((سمعنا وأطعنا)).
15- يُستحبّ البسط في الدعاء لما فيه من كمال العبودية المقتضي لكثرة الثواب، وإجابة الدعاء.
16- أنَّ ذكر بعض الخصال التي يقوم بها العبد إلى اللَّه تعالى حال الدعاء، ليس من باب التزكية، وإنما من باب التوسل إليه تعالى بعمله الصالح المتضمّن للتذلّل والخشوع له جل وعلا.
17- أن أعظم التوسل إلى اللَّه تعالى على الإطلاق التوسل إليه بربوبيته تعالى، التي تحصل بها المحبوبات، وتندفع بها المكروهات؛ ولهذا كانت أغلبية أدعية القرآن مصدرة بالتوسل به([17]).

([1]) سورة البقرة، الآية: 285.

([2]) سورة البقرة، الآية: 286.




 توقيع : همس الاحساس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 08:12 PM   #2



 عضويتي » 2607
 جيت فيذا » Aug 2014
 آخر حضور » 06-09-2018 (05:31 AM)
آبدآعاتي » 14,188
 حاليآ في » 0000
دولتي الحبيبه »  Yemen
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » روعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond reputeروعة المشاعر has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   fanta
قناتك mbc
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



موضوع رررائع
رفع الله قدرك فى الدارين
واجزا لك العطاء
شكرا لطرحك المميز


 توقيع : روعة المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 09:47 PM   #3



 عضويتي » 4602
 جيت فيذا » Nov 2015
 آخر حضور » 06-15-2018 (08:40 PM)
آبدآعاتي » 6,941
 حاليآ في » مصر
دولتي الحبيبه »  Egypt
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 50 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوجه ♔
 التقييم » زهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond reputeزهرة المطر has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water
قناتك aljazeera
اشجع ahli
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



بورك فيك وفي جلبك الرائع والمفيد نفع الله بك


 توقيع : زهرة المطر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 11:00 PM   #4



 عضويتي » 1
 جيت فيذا » Dec 2013
 آخر حضور » يوم أمس (02:33 AM)
آبدآعاتي » 157,516
 حاليآ في » بينَ (الأَلفُ) وَ (اليَآءِ)..
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » خہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond reputeخہَواطہَر has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 8
مشروبك   water
قناتك max
اشجع ahli
مَزآجِي  »  36

اصدار الفوتوشوب : الأدبي ♡ My Camera: Windows 8

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



(؛)
؛
.
جَملْ الله قَلبكْ بِنوٌرْ الَإيمَآنْ..يَ نَقَاءْ القَلبِ
وُمتعكْ بِروٌعةُ الجِنَآنْ..’

؛
لَك الشُكرَ وَآكْثَرْ....’’


 توقيع : خہَواطہَر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 11:01 PM   #5



 عضويتي » 3524
 جيت فيذا » May 2015
 آخر حضور » 11-02-2017 (03:46 PM)
آبدآعاتي » 75,385
 حاليآ في » وطن عمري
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » وَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond reputeوَدَق has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   star-box
قناتك nicklodeon
اشجع hilal
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
نؤمن أن ...
مانصنعه س يخلق فرحآ


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



بااارك الله فيكٍ

واثاابكٍ ربي طرحكٍ القيم والمفيد

وجعلة في ميزان حسناتك ياارب


 توقيع : وَدَق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 11:06 PM   #6



 عضويتي » 4580
 جيت فيذا » Nov 2015
 آخر حضور » 05-09-2018 (02:10 PM)
آبدآعاتي » 36,728
 حاليآ في » الرياص
دولتي الحبيبه »  Yemen
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » عاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond reputeعاشق الكلمه has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   bison
قناتك aljazeera
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



جزاك الله جنة عرضها السموات و الارض

بارك الله فيك ع الموضوع

اسال الله ان يعطر ايامك بالرياحين

دمت ب طاعة الله .}


 توقيع : عاشق الكلمه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-18-2015, 01:21 AM   #7



 عضويتي » 2297
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » 06-17-2018 (03:27 AM)
آبدآعاتي » 69,840
 حاليآ في » سكون الشوق
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 36 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج ♔
 التقييم » خالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond reputeخالد has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   pepsi
قناتك line-sport
اشجع naser
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الأدبي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



جزاك الله خير
وجعله الله فى ميزان حسناتك
وانار الله دربك بالايمان
ويعطيك العافيه على طرحك
تحياتي لك


 توقيع : خالد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-18-2015, 03:47 AM   #8



 عضويتي » 2156
 جيت فيذا » Mar 2014
 آخر حضور » اليوم (04:00 AM)
آبدآعاتي » 280,834
 حاليآ في » المَملكه العربيه السعُوديه
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 22 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » أعزب ♔
 التقييم » همــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond reputeهمــســة امــل has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : العام ♡ My Camera: Windows 10

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



جزَآك الله الفردوسْ الأعلَى
ونفَع بِطرحك الجَميع .. ولآ حرمك جَميلَ اجرِه
لك منَ الشكر أجزَلِه
دُمت بــ حفظ الله


 توقيع : همــســة امــل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-18-2015, 07:45 AM   #9



 عضويتي » 4438
 جيت فيذا » Nov 2015
 آخر حضور » اليوم (05:37 PM)
آبدآعاتي » 185,147
 حاليآ في » سَكِــونُ آلشــِوقَ ♥
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسره ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » شٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond reputeشٌهقـﮧٌ عًشـقٌ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water
قناتك mbc
اشجع naser
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسره ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



جزاك الله الف خير
للطرح القيم والمفيد بارك الله فيكِ
اسأل الله ان يكون في موازين اعمالك
الله يعطيك العافية
تقديري ...


 توقيع : شٌهقـﮧٌ عًشـقٌ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-18-2015, 09:31 AM   #10



 عضويتي » 2528
 جيت فيذا » Jul 2014
 آخر حضور » 06-07-2018 (12:07 AM)
آبدآعاتي » 97,964
 حاليآ في » البيت
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 35 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج ♔
 التقييم » عديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond reputeعديــل الــرووح has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع hilal
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: Windows 7

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

افتراضي رد: شرح ادعية اخر البقرة



جزَآك آللَه خَيِرآ علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعلهآ فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ الأعلى ًمِن الجنـَه
حَمآك آلرحمَن ,,~


 توقيع : عديــل الــرووح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة البقرة - أحمد العجمي حلاوة الروح ۩۞۩{ الصوتيات الإسلامية }۩۞۩ 14 04-04-2017 06:56 AM
سورة البقرة احساس شاعر ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 24 04-14-2016 01:31 PM
فضل سورة البقرة وَدَق ۩۞۩{ الركن الإسلامي }۩۞۩ 17 04-02-2016 05:48 PM
اسنان عد من 1 الى10 وإختـــآر عضو يحلب البقرة هههههههه ملامح فجر ۩۞۩{ الآلعاب والتسلية }۩۞۩ 11 10-28-2015 08:11 PM
ادم تجنب هذه الأخطاء عند التقرب من النساء عالي سماه ۩۞۩{ مملكة الرجل }۩۞۩ 10 08-06-2014 11:11 PM


الساعة الآن 06:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
شات دقات قلبي
TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظـة لـ سكـونْ الشـوق

mamnoa 3.0 by DAHOM